عزل الخلفية، خلفية مضببة أو غير مركزة، بوكيه

طريقة طمس الخلفية أو تأثير العزل أثناء التصوير بكاميرات الريفليكس

رغم أن برامج تعديل الصور تمكننا من عزل الخلفية والحصول على هذا التأثير الرائع والإحترافي في مجموعة من الخطوات لكنه لا يكون بالإحترافية الكاملة التي يمكننا أن نحصل عليها مباشرة باتباع بعض الخطوات في تحديد إعداداة الكاميرا، حيث وأنه دائما ما يكون من الأجمل الحصول على التأثير عند إلتقاطك الصورة، فالمصور المحترف يطلق عليه هذا الإسم لحسن إستخدامه لألة التصوير لا لإحترافه في إستخدام برامج تعديل الصور، فبرامج تعديل الصور تعتبر مجرد أداة تساعدنا وتدعمنا من أجل الحصول على عمل نهائي أكثر إحترافية وتصحيح الأخطاء، لكن دائما ما يجب التركيز على القيام بالخطوات الصحيحة بإستخدام ألة التصوير بذلك لن نحتاج لبذل جهد كبير أثناء تعديل أو تحرير الصورة في مرحلة المعالجة.

الحصول على خلفية مضببة يحتاج إلى بعض الخطوات البسيطة والسهلة التي يجب أن نتتبعها، فكما تشاهد عند تصوير الأشخاص وطمس الخلفية فإننا نحصل على صورة إحترافية جدا وكل ما نركز عليه في الصورة هو العارض ويعطي هذا نوع من الإحترافية لصورة، تأثير البوكيه يعتبر أحد أسرار الحصول على صور بورتريه إحترافية.

كيف يمكننا طمس الخلفية أو الحصول على خلفية مضببة إذا؟

سأذكر لك 4 طرق يجب أخذ إعتبارها يمكن أخذ الأنسب لك أو دمجها معا وتطبيقها كلها في نفس الصورة.

فتحة عدسة واسعة: كلما كانت فتحة العدسة أكبر كلما حصلنا على نتائج أفضل. كما نعلم أنه كلما كانت فتحة العدسة أصغر كلما قامت الكاميرا بالتركيز على حقل أكبر أي نحصل على عمق ميدان أكبر، لذلك في صور الطبيعة نستخدم فتحة عدسة تقارب F/14 لكننا الآن في هذه الحالة نريد الحصول على العكس، نرغب في الحصول على عمق ميدان صغير، نريد أن يكون تركيز الكاميرا على الشخص فقط وأن تتجاوز كل ما يوجد في الخلفية، لذلك سنلتجئ لاستخدام فتحة عدسة أكبر أي سنستخدم أصغر رقم تمكننا العدسة الخاصة بنا من إستخدامه، مثلا في الصور أعلاه تم إستخدام فتحة عدسة F/1.8، لا يجب أن نختار دائما أصغر قيمة أي أوسع فتحة عدسة في مثل هذه الصور، بل عليك أن أن تستخدم الأنسب، فمثلا في عدسة 50mm إن قمنا باختيار فتحة 1.2، فقد نحصل على جزء معين من الوجه مركز مثل الأعين وباقي الملامح مثل الأذنين معزولة عن التركيز، لذلك حاول استخدام فتحة واسعة لكن لا داعي للمبالغة. إن كانت عدستك تمكنك من التصوير بقيمة تقارب F/2.8 – F/1,4 فلا تترد في إستخدامها معاينة التأثير لكن لتتمكن من فهم الموضوع بشكل أكبر وتصل لتحليل منطقي عن الفتحة الأنسب، ركز على تعديل الـISO وسرعة الغالق أيضا لتحصل على إضاءة مناسبة، حاول أن تجعل الغالق سريع لتدخل نسبة أقل من الإضاءة لأننا بإستخدام فتحة عدسة كبيرة فإن نسبة الضوء ستكون كبيرة وبذلك سنحصل على صورة بإضاءة زائدة وهذا ما لا نريده.

 في جميع الكاميرات يوجد شريط في الأسفل يخبرنا بنسبة الإضاءة ركز على أن يكون غالبا في الوسط أو قريبا من الوسط لتحصل على إضاءة مناسبة.

المسافة بينك وبين الكائن المراد تصويره: إقترب من الشخص أو الكائن المراد تصويره بأكبر نسبة ممكنة وحاول أن تكون هناك مسافة كبيرة بين الشخص أو الكائن المراد تصويره والخلفية. وقم بتطأطير الصور كي لن تحتاج قص الصورة بعدها حيث أنك إن لم تأطر الصورة بالشكل المناسب سيتوجب عليك تقصيصها في مرحلة التحرير وستخسر قرب المسافة بينك وبين الكائن الذي تحاول تصويره وطمس ما يوجد خلفه. حيث أن هناك فرق كبير بين صورة ملتقطة على بعد 3 أمتار وصورة تم إتقاطها على بعد 10 أمتار، أليس كذلك؟

البعد البؤري: عندما تقترب من الهدف، عناصر الصورة تصبح مضغوطة وكل ما يوجد خلف الهدف يصبح أكثر إثارة، عدسة بزاوية واسعة تخلق عمق ميدان كبير حيث النتائج تكون العناصر فيها جميعا مركزة أما عدسة ذات بعد بؤري من 50 ملم وما فوق غالبا عمق الميدان سيكون أصغر ما سيمكننا من التركيز على هدف موحد.


إستخدام عدسة مقربة zoom lens  أم عدسة ثابتة prime: عدسات الزوم يمكن يتغير فيها البعد البؤري وهناك نوع أخر من العدسات وهي الثابتة والتي لا يمكن تغيير قيمة البعد البؤري فيها وهي الأنسب للحصول على تأثير البوكيه. العدسات الأكثر إستخداما لهذا الغرض بين جل المصورين في العالم هي 50 ملم 1.8 في كاميرات المستشعر المقطوع و عدسة 85 ملم 1.8 في كاميرات الإطار الكامير. كذلك توجد عدسة صينية بسعر يقارب الـ50 دولار تمنح هذا التأثير بشكل رائع يمكنك التعرف عليها من خلال المقال التالي: معاينة وتجربة عدسة Yongnuo 50 mm f/1.8.

كخلاصة العدسة لديها دور كبير جدا للحصول على هذا التأثير. 

وأنت ما رأيك في هذا الموضوع هل تحب إلتقاط الصورة بخلفية مضببة و ماهي الأساليب التي تستخدمها؟